الجبال المغطاة بالثلوج ومنتجعات التزلج على الجليد المثيرة ليست في العادة أولّ ما يتبادر إلى الذهن عند التفكير في أستراليا. لكن في ولاية فيكتوريا الجنوبية، فإن السماء الزرقاء المطلّة على ثلج أبيض ناصع وهواء الجبال القارص بانتظار أن يقدموا لك فرصة التعرّف على عجائب الشتاء الأسترالية!


لا يتطلب الأمر سوى القيام برحلة إلى شمالي عاصمة فكتوريا، ملبورن، لتجد المئات من مسارات التزلج المنتشرة على عشرة مواقع كبيرة في جبال الألب! يمكنك ضمّ جبلي “دونا بوانغ” و”باو باو” إلى برنامج الرحلة في حال نهضت باكراً في الصباح. تزحلق في جبل “بولر” ( Buller)، أو أعبر مسارات التزلج في (فولس كريك) Falls Creek. تزلّج على جليد قنوات جبل “حوثام” ( Hotham) وتضاريسه الرائعة، أو اندفع نحو الأسفل  على منحدرات جبل “بوفالو” ( Buffalo). ارتدِ أحذية التزلج وقم برحلة تبدأ من جبل “باو باو” ( Baw Baw) وصولاً إلى جبل “سانت جوينير” (St Gwinear)، ومن ثمّ تزحلق على الزلاجات في Lake Mountain.

هناك مجموعة واسعة ومتنوعة من الأنشطة الشتوية في جبل “بولر” الذي يبعد مسافة ثلاث ساعات بالسيارة من ملبورن. ستجد منحدرات تزلج تناسب كل القدرات: بدءاَ من مسارات “بورك ستريت” (Bourke Street) السهلة، مروراً بـ “بالدي” (Baldy) و”بيرنت هات” (Burnt Hut Spur)، وصولاً إلى “فيديرايشون” (Federation) الذي يحبس الأنفاس. هناك أيضا ثلاثة منحدرات كبيرة للتزلج على الجليد، بالإضافة إلى مسارات بطول 9 كيلومترات مطلّة على جبل “ستيرلنج” (Stirling) و”بلاف” (شبه جزيرة Rosetta Head). تزلّج على الجليد  تحت النجوم بين يوليو ومنتصف سبتمبر. انتعل حذاء الثلج واصعد إلى قمة جبل “بولر” ثم تدحرج إلى الأسفل في أنبوب مطاطي أو عبر الزحافات القصيرة المعروفة باسم ‘figgles “.

ستجد في الجوار منتجعاً أقلّ تطوّراً في جبل “ستيرلينغ” (Stirling)، وهو يضمّ ستين كيلومتراً من مسارات التزلج الريفي والمنحدرات التي تعانق السحابات.

على بعد أربع ساعات ونصف من “ملبورن”، تجد منتجع “فالس كريك” الواقع في حديقة جبال الألب الوطنية. ومع وجود أكثر من تسعين منحدراً وعشرين مساراً، فلن تنفذ من أمامك الخيارات! وبما أنك في عاصمة التزلج في أستراليا، فسوف تجد نفسك متعرجاً بين الثلوج على المسارات نفسها التي يجتازها الفريق الوطني.  في شهر أغسطس، يستضيف  المنتجع الفعالية الرياضية الجليدية Kangaroo Hoppet. في حال شعرت بأنك غير قادر على منافسة الهواة والمحترفين المنتشرين في هذا المكان، فما عليك سوى أن تُخرج الطفل الساكن في داخلك فتصنع رجل ثلج أو تتزحلق على مزلجة نحو الأسفل. استمتع بغروب الشمس من هذه القمة التي تعلو 1800 متر عن سطح الأرض، أو قم بجولة عبر طائرة الهليكوبتر فوق جبال “مكاي” (McKay)، “فيثرتوب” (Feathertop) و”حوثام” ( Hotham).

يمكن الوصول إلى جبل “حوثام” الخلاّب برّاً عبر طريق جبال الألب العظمى (Great Alpine Rd)، أو جوّاً بالانتقال من سيدني وملبورن إلى مطار “حوثام”. حينما تصل، إختبر مهاراتك بالتزلج على مسارات the Summit أو Big D وتزحلق نحو Milky Way.

يمكن المتزلجون المحترفون تفجير طاقاتهم على مسار “ماري”، والقفز فوق مطبات Blue Ribbon، أو التوجه إلى Heavenly Valley لمزيد من الإثارة. يمكن التنقل عبر المسارات الحرّة وصولاً إلى فندق Dinner Plain Hotel. أمضِ ليلة هادئة هناك، واستعد في اليوم التالي لاختبار مسارات جديدة مخصصة للمبتدئين.


ستجد أيضاً “بوفالو” إلى جانب طريق جبال الألب العظمى (Great Alpine Rd). هنا في البلدة الصغيرة المحاطة بالأشجار، هناك  14 كيلومتراً من مسارات التزلج الريفي، و20 كيلومتراً من المسارات الحرّة. خذ خارطة واستكشف المنطقة على طريقتك الخاصة!

أما جبل “باو باو” فيبعد ساعتين ونصف من “ملبورن”، وبمجرد وصولك إلى هنا واستنشاقك هواء الجبل المنعش فسوف تنسى المدينة وما فيها! استكشف هذه القرية الخلّابة المطلّة على وادي “لاتروب” (Latrobe)  وشبه جزيرة “مورنينغتون” (Mornington).انحدر إلى الأسفل عبر مسارات متصلة بسبعة مصاعد للتزلج.  قم بجولة على مسارات محمية بطول عشرة كيلومترات تشمل حلبة “باو باو”، “سانت جوينير” (St Gwinear)، جبل “سانت فيلاك” (Phillack)…إن “سانت جوينير” تعدّ وجهة بحدّ ذاتها إذ توّفر عشرين كيلومتراً من منحدرات التزلج وخطيّن للتزحلق…

في خلال أقلّ من ساعتين من مدينة “ملبورن”، تصل إلى “Lake Mountain” حيث تجد مدرسة تعلّم التزلج للمبتدئين، وفي إمكان المحترفين  ممارسة هواياتهم على منحدرات بطول أربعين كيلومتراً.

إذا كنت ترغب بممارسة أنشطة ممتعة لا تشترط مهارات معيّنة، فبإمكانك أن تتزحلق إلى أسفل الجبل بواسطة زلاقة. جرّب Koala Creek أو Arnolds Gap. بعد ذلك، إركب المزلقة الآلية الساحرة، أو شارك في مسابقة النحت على الثلج لتصنع دلافين ودببة أسترالية وأشخاصاً من الثلج الأبيض الناصع!

وتعدّ “دونا بوانج” (Donna Buang) التي تبعد مسافة ساعة من ملبورن، وجهة مثالية لقضاء عطلة شتوية في الثلوج البيضاء. تسلّق البرج البالغ ارتفاعه 21 مترا لمشاهدة المنطقة من منظار مختلف!

والآن، هل ما تزال تعتقد بأنه ليس من ثلوج في استراليا؟! على الأرجح، أقنعتك المساحات البيضاء في “فيكتوريا” بعكس ذلك!

 

 الصور من موقع  Tourism Australia

Comments