إنه بلد التناقضات الحادّة بامتياز! فأيسلندا تكاد تكون غير معنيّة بمفهوم “الحلّ الوسطي”، فهي موطن الجليد والبراكين، ووجهة مثالية للاستمتاع بالهدوء أو الأنشطة الصعبة. لكنّ هذا الجمع بين الأضداد، هو حتماً ما يزيدها سحراً وفرادة. وإذا كنت واحداً ممن يستهويهم التناقض الخلاّب، فلا بدّ إذاً من زيارة هذه الجمهورية التي تقع في شمال المحيط الأطلسي، والتي تعدّ ثاني أكبر جزيرة في أوروبا بعد بريطانيا العظمى.

seydisfjordur-028

 

 

rax-nordurflug00002

 

آيسلندا بلد نشط بركانياً وجيولوجياً. هنا، تكثر الشلالات والأنهار الجليدية والبحيرات والكهوف والينابيع الحرارية الساخنة. غير أن جمالية آيسلندا لا تكمن في طبيعتها وحسب، بل في كامل أسلوب الحياة الذي يتبعه الشعب الآيسلندي.

 

eskifjordurmjoeyri-20

حين تنوي السفر  إلى آيسلندا، رجاء تأكد من أنك ستملأ حقيبة السفر بثياب صوفية، ومعطف، وقفازات، وقبعات تقيك الصقيع، بخاصة إذا كان موعد الرحلة في الشتاء. ولكن حتى في الصيف، فلا بدّ من أن تكون جاهزاً لمواجهة مزاجية الطقس في هذا البلد الإسكندنافي.

 

إليك أفضل التجارب السياحية في أيسلندا:

  • سحر الأضواء في السماء:

supermilkyauror1080l

 

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%81%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b7%d8%a8%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d9%88%d9%82%d8%b9-visiticeland

في منتصف الشتاء هناك فترة من الأيام المظلمة تدعى “الليالي القطبية”، تمكّنك من مشاهدة الأورورا، أو الشفق القطبي الشمالي. إنه المشهد الطبيعي الأكثر إثارة، وقد يحالفك الحظّ فتراه وتلتقط أجمل الصور الفوتوغرافية له…لكن تأكد من أن تكون السماء صافية.

 

  • مشاهدة الحيتان:

stokkvandihvalurframannattfara

آيسلندا هي المكان المثالي لمشاهدة الحيتان، فالمياه الباردة قبالة السواحل تستضيف حياة بحرية متنوعة، ولا سيّما في خلال أشهر الصيف (من أبريل ولغاية سبتمبر)، حيث يعجّ البحر بأنواع متعددة من الثدييات البحرية الكبيرة.

 

  • استكشاف الطبيعة الرائعة على متن الحصان الأيسلندي الأصيل:

longufjorurmarkvest-44730

الحصان الأيسلندي هو من سلالة فريدة من الخيول التي قدمت إلى آيسلندا مع المستوطنين النروجيين الأوائل  منذ 1100 سنة. إن ركوب الخيل هو وسيلة رائعة لاستكشاف الطبيعة البكر. تتّوزع في كلّ أنحاء أيسلندا المزارع التي توّفر جولات ركوب الخيل، والكثير منها لا يبعد سوى دقائق عن العاصمة ريكيافيك. الجولات تناسب كلّ مستويات الخبرة، ويمكن أن تستمرّ ما بين نصف يوم إلى عشرة أيام.

  • تسلّق الجليد  

11398-97-2

اسم على مسمّى هي أيسلندا، فالمساحة المغطاة بالجليد تبلغ 4500 ميل مربع! يمارس الشعب، على مدار السنة، رياضة تسلق الجليد في الأنهار الجليدية ولا سيّما في  Sólheimajökull وSvínafellsjökull في الجنوب.

 

  • استكشاف الكهوف:

iuriebelerushi0

 

thegatewaytoiceland_skarpi_img_7891

بفضل موقعها على قمة جبل في منتصف المحيط الأطلسي، تعدّ أيسلندا واحدة من المناطق البركانية الأكثر نشاطاً في العالم. إن ظروفها الجيولوجية الفريدة تجعل بعض التكوينات الصخرية مذهلة، سواء تحت سطح الأرض أو فوقه. استكشاف الكهوف في خلال رحلات مع مرشدين نشاطٌ ممتع لمحبي المغامرة والتحدي.

 

  • رحلة بالهليكوبتر:

img1840-1

 

 

 

benjamin-hardman-nordurflug-bh19830

التقاط صور فوتوغرافية فريدة من نوعها لأيسلندا، لا يتمّ إلا عبر جولة جويّة على متن طائرة مروحية! هذا النوع من الرحلات يخوّلك التعرّف على أماكن وعرة يصعب الوصول إليها بأي طريقة أخرى.

 

  • روعة الشلالات:

seljalandsfosseg1_1163_hdr2

 

في القسم الجنوبي من أيسلندا سوف تجد العديد من الشلالات الرائعة مثل غولفوس Gullfoss وسكوغافوس Skógafoss. المشهد أبلغ من التوصيف!

 

  • علاج طبيعي في “بلو لاغون”:

blaalonid_0110

بلو لاغون Blue Lagoon هي بحيرة طبيعية ساخنة بقصدها السيّاح من أجل الاستجمام الصحي. تقع هذه البحيرة في  حقل حمم بركانية باردة في “غريندافيك” على شبه جزيرة “ريكيانيس” في جنوب أيسلندا. وتبعد المصحة الطبيعية بلو لاغون Bláa lónið نحو 20 كيلومتر عن مطار كيفلافيك الدولي ونحو 39 كيلومتر من العاصمة ريكيافيك، أي يمكن الوصول إليها بالسيارة خلال 20 دقيقة من كيفلافيك أو نحو 50 دقيقة من ريكيافيك.

الصور من موقع visiticeland

  

 

Comments